تخصص تصميم الأزياء أدبي أو علمي

تبليغ
سؤال

يرجى شرح بإيجاز لمإذا تشعر أنك ينبغي الإبلاغ عن هذا السؤال.

تبليغ
‎إلغاء

إجابة ( 1 )

  1. 2024-05-20T12:43:05+03:00

    يرجى شرح بإيجاز لمإذا تشعر أنك ينبغي الإبلاغ عن هذه الإجابة.

    تبليغ
    ‎إلغاء

    تصميم الأزياء من أنواع الفنون التي تجمع بين المهارة والإبداع، وهو من التخصصات القائمة في بعض الجامعات؛ إذ أنه يتضمن الكثير من المناهج والخطوات التي لا بُد من دراستها للتمكّن من الحصول على شهادة مصمم أزياء رسمي.

    يُعد تخصص تصميم الأزياء أدبي أو علمي متاحًا لكِلا القسمين بشروط خاصة: الحصول على الشهادة الثانوية المعتمدة من الجامعة المراد التقديم إليها، وتقيم ما يُثبت معدل القبول في تخصص تصميم الأزياء أدبي أو علمي، شهادة إتقان اللغة في حالة التقديم في إحدى الجامعات الأجنبية.

    يتم الدراسة في ذلك التخصص لمدة سنتين في معاهد الدول العربية، أما في الجامعات فتكون 4 سنوات كما يُمكن أن تختلف تِلك المدة من جامعة إلى أخرى، فيدرس الطالب العناصر الرئيسية اللازمة من أجل التصميم الإبداعي، والتعرف على البرامج الإلكترونية التي تساعد على التصميم والمبادئ الأولى للرسم والتصميم.

    فيتم دراسة العديد من المواد التي أبرزها: (أسس التصميم الخاصة بالأزياء، صناع الملابس، التدريب الميداني في تصميم الأزياء، علم المنسوجات، اللغات، تاريخ الأزياء، تسوق الأعمال، اللغات، تصميم الأزياء عبر الحاسوب، ملابس النساء/ الرجال/ الأطفال، أنواع الأقمشة، التنبؤ بصيحات الموضة، الاتصالات، نمذجة الأزياء، التصميم الأساسي)

    يُعتبر من الأقسام التي تعتمد على الابتكار بشكل كبير؛ مما يعني أن له مستقبلًا مميزًا، حيث إنه من التخصصات التي تحتاج إلى التجديد بشكلٍ دائم وفقًا لمستحدثات العصر، فبمرور الوقت تظهر التقنيات والأدوات التي تساعد بشكل أكبر في عملية التصميم بما يزيد من خِبرة المصمم.

    يُمكنك الحصول على الدورات والتعرف على المهارات التي تساعدك على الدراسة بسهولة، حيث يكون جيدًا حصولك على دورة تدريبية لاستخدام برنامج الفوتوشوب، أو البرامج التصميمية الحديثة التي تعتمد على الذكاء الاصطناعي، ودورة في برنامج الأوتوكاد، وامتلاك مهارات التركيز، التواصل، المهارات الفنية، القدرة على التحليل والتركيب.

    لكنه كغيره من التخصصات يحتوي على الكثير من المميزات ولا يخلو من العيوب، فأما عن مميزاته فإنها تتمثل في: يُعتبر المجال مسيطرًا على سوق الملابس، فهو ليس مُجرد رفاهية بل إنه من التخصصات الأساسية التي تعتمد عليها الكثير من الشركات الكبيرة، كما أنه مناسبًا لتصميم الأزياء لأحد المشاهير، فهو تخصص مربح خاصةً في حالة قمت بتطوير نفسك بشكل دائم.

    بينما سلبيات دراسته، فهي: (عدم القدرة على التحكُم في ساعات العمل في حالة العمل مع أحد الشركات أو الأشخاص، التعرض الدائم إلى الضغط والتوتر مما يؤثر بالسلب على الناتج، قد تتعرض إلى انتهاكات وسرقة التصميمات التي تنفذها أو تقليدها).

    بعد الانتهاء من دراسة تخصص تصميم الأزياء أدبي أو علمي يُمكن الدخول في الوظائف المتنوعة والتي من أبرزها: (العمل المستقل في التصميم، تقديم الاستشارة إلى إحدى الشركات أو أحد المصممين المتخصصين في مجال الأزياء، موظف في شركة تصميم أزياء، ناقد دور أزياء، مذمم في أحد دور الأزياء)؛ مما يدُل على مناسبته للدراسة والمستقبل الجيّد له.

‫أضف إجابة