أرباح مصانع الخرسانة الجاهزة

تبليغ
سؤال

يرجى شرح بإيجاز لمإذا تشعر أنك ينبغي الإبلاغ عن هذا السؤال.

تبليغ
‎إلغاء

إجابة ( 1 )

  1. يرجى شرح بإيجاز لمإذا تشعر أنك ينبغي الإبلاغ عن هذه الإجابة.

    تبليغ
    ‎إلغاء

    هناك العديد من العوامل التي تؤثر على إجمالي أرباح مصانع الخرسانة الجاهزة أهمها منحنى العرض والطلب، حيث إنه كُلما كان حجم الطلب في تزايد مُستمر بالمنطقة المحلية المُقام بها مشروع مصنع الخرسانة الجاهزة كلما كانت نسبة الأرباح مرتفعة وفي تزايد مُستمر كذلك.

    كذلك فيما يتعلق بإجمالي التكاليف المصروفة على إنشاء المصنع حيث تُقارن إجمالي المصروفات بإجمالي الأرباح لتحديد نسب ومؤشرات الأرباح سواء الشهرية أو السنوية، بالإضافة إلى ذلك تلعب التقلبات السعرية الحادثة بأسعار المواد الخام وخاصةً الإسمنت دورًا فعالًا في التأثير المُباشر على الهوامش الربحية للمشروع.

    كما تتوقف نسبة أرباح مصانع الخرسانة الجاهزة على الهامش التسعيري بسوق العمل والتي تؤثر بشكل مُباشر على حدة التنافس القائمة فيما بين مصانع الخرسانة الجاهزة، حيث تكون المصانع الأكثر ربحية هي المصانع التي يعلو فيها مؤشرات الإنتاج عالي الجودة مع معاملات المصنع لتحسين كفاءة وجودة الإنتاج بشكل كبير بكُل فترة دورية بشكل ينعكس على شهرة المصنع وربحيته.

    العمل الدوري على تعزيز استراتيجيات الإبداع والابتكار بشأن التقنيات المُستخدمة لتحسين جودة الإنتاج والإقلال من إجمالي نسبة المصروفات الشهرية والسنوية للمصنع مقابل زيادة الهامش الربحي.

    بالإضافة إلى ما يُتابع العمل عليه من استثمارات قائمة بالمشروعات ذات الصلة بالبنية التحتية المُنعكسة على ارتفاع معدل الطلب على الخرسانة الجاهزة والتي تجعل الهامش الربحي للمصانع المحلية القائمة متوسطة الحجم تصل تتراوح فيما بين 8% إلى 15% من إجمالي نسبة الإيرادات السنوية.

    يلعب التسويق دورًا فعالًا في زيادة الأرباح جراء ذلك وجب الاهتمام بإنشاء شبكة من العملاء المحليين والعملاء الجُدد مع العمل على تحسين تجربة العميل بشكل كبير على ألا يتم إغفال ضرورة المُوازنة فيما بين إجمالي التكاليف وإجمالي الإيرادات.

    كما تلعب الحالة الاقتصادية دورًا مُباشرًا في تحديد هوامش الأرباح نظرًا لما تُحدثه التغيرات الاقتصادية من تأثيرات بالغة على البنية التحتية لأي من المشروعات الإنشائية سواء أكانت مُتعلقة بالاقتصاد المحلي أو الاقتصاد الوطني.

    بوضع دراسات جدوى فنية واقتصادية للمشروع وفقًا للعوامل السابق الإشارة إليها غالبًا ما يُحّدد إجمالي الربح الشهري عقب خصم المصاريف اليومية وفقًا لأسعار البيع ذات الصلة بالمتر المكعب الواحد لتكون بدايةً من 182.7 ريالًا سعوديًا.

    بالإضافة إلى إمكانية التوقع أن المصنع سوف يُحقق نسبة أرباح طائلة مع التوسّعات والتجديدات القائمة بالأبنية الإدارية ومساحات المُدن الجديدة والتي يُمكن أن تصل إلى حوالي 2.5 مليون ريالًا سعوديًا بكل شهر.

‫أضف إجابة