مشاكل تحويل الأموال من الخارج إلى مصر

تبليغ
سؤال

يرجى شرح بإيجاز لمإذا تشعر أنك ينبغي الإبلاغ عن هذا السؤال.

تبليغ
‎إلغاء

إجابة ( 1 )

  1. يرجى شرح بإيجاز لمإذا تشعر أنك ينبغي الإبلاغ عن هذه الإجابة.

    تبليغ
    ‎إلغاء

    يواجه المواطنون المصريون المقيمون بالخارج بعض الصعوبات بشأن تحويل الأموال من خارج الدولة إليها، هذه المشاكل تمثل عائق لدى الكثيرين، حيث تجد بعض هذه المشكلات تُقلل من قيمة النقود التي تم تحويلها.

    من مشاكل تحويل الأموال من الخارج إلى مصر هو وجود صعوبة في قانون تحويل الأموال، فعندما يتم تحويل أية نقود من خارج مصر إلى داخلها تجد الدولة المصرية تفرض بعض من الرسوم على الأشخاص مرسلي هذا المال.

    كذلك أنها تحتاج لإثبات مصادر هذه الأموال، وليس هذا فحسب، بل إنها تطلب منهم أن يقدموا بعض الوثائق والأوراق والمستندات التي تثبت ذلك.

    وهذا بالتأكيد يعتبر مشكلة كبرى لدى البعض ممن يعملون عملًا حرًا، فكيف سيقوم بإثبات كل مصادر دخله؟

    المشكلة الثانية من مشاكل تحويل الأموال من الخارج إلى مصر هي الرسوم والضرائب المرتفعة، فعند قيامك بتحويل الأموال من خارج مصر إليها ستجد أنه يتم تطبيق مجموعة من الرسوم والضرائب على هذا المال.

    الأمر الذي يُسبب بدوره نقصًا في النقود التي قمت بتحويلها، ويمكن أن نضيف في هذه النقطة قيام بعض البنوك الجشعة بخصم رسوم أخرى وتقول عنها أنها (مصاريف إدارية)، فكما ترى هذه الأمور كلها تزعج من يحولون الأموال لتقليله من المبلغ.

    كذلك مشكلة تأخر وصول الحوالات المالية، فأحيانًا يتأخر وصول المبلغ المالي الذي تم تحويله لعدد من الأيام وقد يمتد الموضوع لعدة أسابيع كذلك، والأسباب متعددة لذلك..  ما يتسبب في إحداث مشاكل لمن يحولون هذا المال.

    تعد مشكلة التأخير السابقة هذه أحد أكبر المشاكل التي يواجهها الناس في تحويل الأموال إلى مصر، إضافة إلى اختلاف القيمة المصرفية للعملات، فسعر صرف العملات الأجنبية لدى بعض البنوك يختلف عن سعرها في السوق الخارجية، وهو ما أدى بدوره لجعل الكثيرين يتجنبون تمامًا فكرة إرسالهم وتحويل أي نقود من الخارج إلى مصر.

    من المهم كذلك أن نتطرق لمشكلة مخاطر الأمان، فمن الوارد أن تتعرض الحسابات المصرفية المختلفة إلى اختراق المحتالين لها أثناء تحويل الأموال لمصر، مع العلم أن هذا الموضوع قد تكرر بشكل كبير وبالأخص عند القيام بالتحويل عبر الإنترنت، وكل تلك المشكلات تدفع الكثير إلى تجنب التحويل لمصر بشتى الطرق.

‫أضف إجابة