ما الدور الذي تلعبه الضرائب في الاستثمار بالأسهم الأمريكية للمستثمرين الأجانب؟

تبليغ
سؤال

يرجى شرح بإيجاز لمإذا تشعر أنك ينبغي الإبلاغ عن هذا السؤال.

تبليغ
‎إلغاء

إجابة ( 1 )

  1. 2024-05-04T14:54:17+03:00

    يرجى شرح بإيجاز لمإذا تشعر أنك ينبغي الإبلاغ عن هذه الإجابة.

    تبليغ
    ‎إلغاء

    إن تداول الأسهم في البورصة الأمريكية لا يقتصر على المواطنين أو المقيمين فيها فحسب، بل يمكن لأي شخص من بلد أخرى البدء في المضاربة في البورصة الأمريكية، الأمر الذي بدوره قد يدفع المستفيدين إلى طرح سؤال ما الدور الذي تلعبه الضرائب في الاستثمار بالأسهم الأمريكية للمستثمرين الأجانب؟

    تلعب دورًا هامًا في الاستثمار بالأسهم الأمريكية للمستثمرين الأجانب، فعادةً ما يتم فرض الضرائب على الأرباح المحققة من بيع الأسهم، ويختلف معدل الضريبة على الأرباح الرأسمالية باختلاف مدة حيازة السهم فعلى سبيل المثال:

    الأسهم التي تحتفظ بها لأقل من عام تعتبر أرباحًا قصيرة الأجل وتخضع لضريبة دخل عادية، بينما الأسهم التي تحتفظ بها لأكثر من عام تعتبر أرباح رأسمالية وتخضع لمعدلات ضريبية أقل.

    بالإضافة إلى ذلك، هناك قواعد خاصة تنطبق على المستثمرين الأجانب في الولايات المتحدة، مثل إعفاءات الضرائب أو الضرائب المحددة للمستثمرين غير المقيمين في الولايات المتحدة.

    لذا من المهم أن يتعرف المستثمرون الأجانب على القواعد الضريبية المعمول بها ويستشيروا محترفين ضريبيين لفهم تأثير الضرائب على استثماراتهم بالأسهم الأمريكية كي يعرفوا بدقة ما الدور الذي تلعبه الضرائب في الاستثمار بالأسهم الأمريكية للمستثمرين الأجانب؟

    علمًا بأن المستثمرون الأجانب يمكنهم الاستثمار في الأسهم الأمريكية مباشرة أو عبر الصناديق المتداولة في البورصة المدارة من قبل محترفي الاستثمار، وفي كلا الحالتين، يتم تطبيق القواعد الضريبية المحددة للمستثمرين الأجانب، وتكون الأرباح الناتجة عن بيع الأسهم بعد مدة معينة من الاحتفاظ بها أرباح رأسمالية وتخضع لمعدلات ضريبية أقل مقارنة بالضرائب العادية على الدخل.

    أما في حالة الاستثمار عبر الصناديق، فقد يتم تطبيق ضريبة على الأرباح والتوزيعات المالية المستلمة من الصناديق، ويتعين على المستثمرين الأجانب الالتزام بتقديم التقارير الضريبية المناسبة للسلطات الضريبية الأمريكية، وذلك لضمان الامتثال الكامل للقواعد والتشريعات الضريبية.

    وجب التنويه أيضًا إلى أنه قد تكون هناك بعض الاتفاقيات الضريبية بين الولايات المتحدة وبلد المستثمر الأجنبي تؤثر على معدلات الضرائب المطبقة على الأرباح المحققة من الاستثمارات بالأسهم الأمريكية.

    لذا من المهم أن يكونوا على دراية كاملة بالتأثير الضريبي لاستثماراتهم بالأسهم الأمريكية وأن يستشيروا الخبراء والمسؤولين كي يضمنوا التزامهم بالقواعد الضريبية المعمول بها.

‫أضف إجابة