عيوب عقد العمل محدد المدة

تبليغ
سؤال

يرجى شرح بإيجاز لمإذا تشعر أنك ينبغي الإبلاغ عن هذا السؤال.

تبليغ
‎إلغاء

إجابة ( 1 )

  1. يرجى شرح بإيجاز لمإذا تشعر أنك ينبغي الإبلاغ عن هذه الإجابة.

    تبليغ
    ‎إلغاء

    عيوب عقد العمل محدد المدة تتلخص في إن فترة العمل  تكون مُحددة، وبالتالي يشعر الموظف بعدم الاستقرار الوظيفي، فبمجرد انقضاء تلك الفترة يكون مهددًا بخسارة العمل، ومع ذلك قد يكون في نفس الوقت تحفيزًا للأفراد ليقدموا أفضل ما لديهم، لتجديد العقد.

    كما تعتمد بعض المؤسسات على إهمال فترة التدريب وترقية الموظفين الذين تم الاتفاق معهم على عقد عمل محدد المدة اعتقادًا بأن هؤلاء الموظفين سيقومون بتركهم فور انقضاء تلك المدة.

    من أبرز عيوب عقد العمل محدد المدة أن بعض العمال يعانون من صعوبة كبيرة في التأقلم مع المنشآت، ويرجع ذلك لمحدودية المدة المتوفرة لهم في التعامل ومن ناحية أخرى لعجزهم عن تخمين إمكانية تجديد العقد من عدمها وقد تختلف تلك العيوب من شخص لآخر وفق التجربة التي مر بها وحالته الخاصة وكفاءته في العمل.

    يمكن إنهاء عقد العمل محدد المدة عند انتهاء المدة التي تم الاتفاق عليها وهي من سنتين إلى ثلاث سنوات، كما يمكن إنهاء العقد بتراضي الطرفين قبل انتهاء المدة المحددة مع شرط إجراء موافقة كتابية وتكون استقالة العامل مشروعة أو لأسباب خارجة عن إرادته.

    في حالة انتهاء عقد العمل محدد المدة ولم يقم كلا الطرفين بتجديده فإنه يعد منتهيًا ولا يترتب في تلك الحالة سداد أية تعويضات لأحد الأطراف؛ ولكن الموظف يستحق أن يحصل على مكافأة نهاية الخدمة بصرف النظر عن عدد السنوات التي قضاها في الخدمة حيث يتم احتسابها نصف شهر عن خمس سنوات وصرف راتب شهر لمن يقضي أكثر من خمس سنوات.

‫أضف إجابة