علاج فراشة الطماطم

تبليغ
سؤال

يرجى شرح بإيجاز لمإذا تشعر أنك ينبغي الإبلاغ عن هذا السؤال.

تبليغ
‎إلغاء

إجابة ( 1 )

  1. يرجى شرح بإيجاز لمإذا تشعر أنك ينبغي الإبلاغ عن هذه الإجابة.

    تبليغ
    ‎إلغاء

    الطماطم من الفواكه الحساسة للغاية للتغيرات، وأكثر عرضة للتلف إذا لم  يتم تسميدها أو علاجها بشكل مناسب، ومن أكثر الأمراض التي تُسبب إزعاجًا للمزارعين هي فراشة الطماطم.

    تحتاج الطماطم إلى الفحص بشكلٍ دوري خلال فصل الصيف، للتأكد من عدم وجود ديدان، ويُفضل إجراء الأمر مرتين خلال الأسبوع، ومن أجل علاج فراشة الطماطم لا بد من القيام بمجموعة من الإجراءات بدايةً من حرث التربة، للتخلص من اليرقات المسببة للأمراض وصولًا إلى إزالة الأعشاب الضارة، والبراعم التالفة التي يُمكن أن تنمو عليها الديدان البيضاء.

    التأكد من انتزاع الديدان ذات القرن من النبات من خلال إسقاطهم في الماء والصابون ويُمكن التعرف عليهم بسهولة، نظرًا لحجمهم الكبير، كما يمكن اللجوء إلى الأعداء الطبيعيين وهو مجموعة من الحشرات تتغذى على فراشة الطماطم.

    مثل خنافس أبو العيد (الدعسوقة) وأسد المن والتي تتغذى على اليرقات الصغيرة، وبيض دود الطماطم، والمفترس الآخر الشهير هو الدبور الورقي الذي يتغذى على مجموعة متنوعة من اليرقات المنتشرة في الحدائق الزراعية بشكل عام.

    يُمكن اللجوء إلى الطفيليات وهي أنواع من الحشرات تتطفل على دودج الطماطم من أجل التغذية عليه وأكثر الأنواع شيوعًا هو الدبور صغير من البركونيد، ويفضل البعض التوجه إلى المبيدات الحشرية كعلاج فراشة الطماطم إلا أنه لا يُنصح بذلك إذا لم يكن الأمر ضروريًا.

    فمن السهل علاج اليرقات الصغار، إلا أن كبيرة الحجم يلزم علاجها بشكل سريع حتى لا تتعرض الأوراق إلى التساقط، وتستخدم مبيدات الآفات للتخلص من الفراشة وتنقسم إلى أنواع الأول هو منخفض الخطورة الذي في الغالب لا تبقى آثاره في التربة مثل:

    Bacillius thuringiensis var kurstaki (Bt) وهي عبارة عن بكتيريا فعالة تتواجد في التربة طبيعيًا، إلا أنها تؤثر فقط على اليرقات صغيرة الحجم ولا تؤثر على الأنواع الأخرى.

    يُمكن استخدام سبينوساد وهي مادة مشتقة من الكائنات الحية الدقيقة المتواجدة في التربة وتؤثر على الجهاز العصبي لليرقات عندما تتناوله، وله تأثير ضعيف فقط في حالة التلامس، إلا أنه يُمكن استخدامه في التخلص من النحل عندما يكون مبللًا، حيث إنه ضعيف التأثير عندما يجف.

    يعتبر صابون المبيد للحشرات أكثر فعالية ضد اليرقات الصغيرة بشرط أن يتصل بهم بشكلٍ مباشر، وينصح بتجديده باستمرار للحصول على النتائج المرغوبة، ولا يُسبب ضررًا على البكتيريا النافعة في التربة.

    يلجأ البعض إلى المبيدات الحشرية السامة من أجل التخلص التام من اليرقات إلا أنها تتسبب أيضًا في قتل البكتيريا النافعة للتربة، وبالتالي يتأثر المنتج، ومن أشهر الأنواع المستخدمة Methoxyfenozide وNovaluronو indoxycarb.

‫أضف إجابة