شروط فتح مركز تجميل في العراق

تبليغ
سؤال

يرجى شرح بإيجاز لمإذا تشعر أنك ينبغي الإبلاغ عن هذا السؤال.

تبليغ
‎إلغاء

إجابة ( 1 )

  1. يرجى شرح بإيجاز لمإذا تشعر أنك ينبغي الإبلاغ عن هذه الإجابة.

    تبليغ
    ‎إلغاء

     في العصر الحالي يُلاحظ اهتمام النساء بعالم التجميل بشكل مُبالغ فيه، وهذا ما دفع عددًا من الأطباء إلى فتح مركز تجميلي، ولكن هناك مجموعة شروط فتح مركز تجميل في العراق، وكل من يُخلف تلك الشروط يُعرض نفسه للمساءلة القانونية.

    يتم ذلك طبقًا لقانون الصحة العامة رقم 89 لسنة 1981، ومن أبرز تلك الشروط أنه يجب أن يكون مُقدم الطلب، أو مالك المركز طبيبًا مختصًا في المجال.

    في حال أن مالك المركز غير قادر أو غير متفرغ لتولي إدارة المركز فيجب أن يكون مدير المركز طبيب مختص في التجميل أو الجلدية؛ حتى يقوم بفحص الحالات، وتحديد نوع الخدمة التي سيتم تقديمها.

    يجب أن يكون كل العاملين في المركز من خريجي المعهد الطبي الفني، أو أيًا من المعاهد الطبية المُطابقة التي تؤدي إلى تزويد المتعلم بنفس الخبرة.

    يلزم ألا تقل مساحة المركز عن 40 متر مربع؛ وذلك ليكون بيئة عمل مُناسبة، ويتمكن العملاء من الحصول على الخدمة المطلوبة، كما يجب الاهتمام بأن يكون المركز مُطابقًا للمعايير الصحية الأساسية من تهوية ونظافة، كما يجب تزويد المركز بالإنارة اللازمة، ومُكيفات.

    يُعد من أهم شروط فتح مركز تجميل في العراق الحصول على ترخيص من وزارة الصحة على كافة الأجهزة التي سيتم استخدامها في المركز، وكذلك الأدوية والمستحضرات التي سيتم علاج الحالات بها.

    بعد إتمام كافة الشروط السابقة يجب تقديم طلب لدائرة الصحة المختصة من تلك التعليمات هي منح الإجازة التي تُقدر سنويًا من تاريخ صدورها بعد إجراء الفحص على المركز التجميلي، كما أنه يجب على كل العاملين في المركز إجراء فحص شامل؛ للتأكد من خلوهم من أي أمراض معدية.

    يجب على مالك المركز التجميلي تولي مسؤولية سجلات زيارات التفتيش من الوزارة، علاوة على توضيح كافة المعلومات المُرادة للجهات المختصة.

    كذلك يجب عرض نماذج توضح المواد الكيماوية المُستخدمة في مركز، وبيان الجهات الطبية التي تُطلب منها تلك المواد.

‫أضف إجابة