شروط الطلاق للضرر في القانون الإماراتي

تبليغ
سؤال

يرجى شرح بإيجاز لمإذا تشعر أنك ينبغي الإبلاغ عن هذا السؤال.

تبليغ
‎إلغاء

إجابة ( 1 )

  1. 2023-11-16T16:54:31+03:00

    يرجى شرح بإيجاز لمإذا تشعر أنك ينبغي الإبلاغ عن هذه الإجابة.

    تبليغ
    ‎إلغاء

    تنص شروط الطلاق للضرر في القانون الإماراتي على عدة معايير يجب توفرها ليتم الاعتراف بالضرر اللازم لإثبات طلاق الزوجين. أولاً، يجب أن يكون الضرر مستمرًا وجسيمًا، إذ يعتبر حجم الأذى وتأثيره على العلاقة الزوجية عاملاً محوريًا في تحديد ما إذا كانت الشروط مستوفاة أم لا.

    بالإضافة إلى ذلك، يجب أن يكون الضرر متعمدًا ومرغوبًا من قبل الطرف الآخر، مما يعني أن الزوج الذي يشتكي يجب أن يقدم أدلة قوية تشير إلى أن الطرف الآخر كان يعمل بقصد التسبب في الأذى المتعمد له.

    كما يجب أن يكون الطرف المشتكى به مسؤولًا عن سلوكه وأفعاله، لذا يتطلب إثبات الضرر توفر دلائل واضحة وقوية تربط المشتكى به بالأذى والتسبب فيه. بشكل ملخص، تحدد شروط الطلاق للضرر في القانون الإماراتي مجموعة من المعايير التي يجب توفرها لإثبات حدوث الضرر الجسيم والمتعمد وتورط الطرف المشتكى به في تسببه.

‫أضف إجابة