زيت الموتور المناسب بعد 100 ألف كيلو متر

تبليغ
سؤال

يرجى شرح بإيجاز لمإذا تشعر أنك ينبغي الإبلاغ عن هذا السؤال.

تبليغ
‎إلغاء

إجابة ( 1 )

  1. يرجى شرح بإيجاز لمإذا تشعر أنك ينبغي الإبلاغ عن هذه الإجابة.

    تبليغ
    ‎إلغاء

    يُختار زيت الموتور بناءً على عوامل فنية وميكانيكية نظرًا لاختلاف محركات الاحتراق الداخلي في السيارات من شركة إلى أخرى، ويُحدد زيت الموتور بناءً على معيار اللزوجة، وكثافة الزيت، بالإضافة إلى التحمل الحراري ومقدار الطاقة المتولدة من المحرك.

    يفقد الزيت لزوجته تدريجيًا مع زياد عدد الكيلومترات المقطوعة للسيارة، ومع أهمية الزيت في التقليل من احتكاك أجزاء السيارة لا سيما الماتور، واستخدامه من أجل تنظيف الموتور عبر انتشار جزيئات منه في مختلف الأماكن، لإزالة الشوائب والملوثات، لذلك يلزم تغييره على الفور.

    بناءً على بعض النصائح الواردة يُفضل تغيير الزيت بآخر من الدرجة W 40  10  ليكون هو زيت الموتور المناسب بعد 100 ألف كيلو متر، كما أن يلزم تغييره مرة أخرى بعد قطع مسافة تتراوح بين 5000 كم و7000 كم بحد أقصى.

    يفضل اختيار زيت السيارة الموصى به من قبل الشركة المصنعة للسيارة ويُمكن التعرف عليه من خلال الكتيب المقدم مع السيارة عند شرائها، لأنه يُحدد درجة الحرارة الملائمة لزيت السيارة، وأكد الخبراء في السيارة أنه لا يُفضل وضع زيت تخليقي في محركات السيارة التي تعمل بالزيت المعدني، والعكس صحيح، لأن الأمر يُسبب الضرر البالغ إلى المحركات.

‫أضف إجابة