تقسيم المعاش بين الأم والبنت

تبليغ
سؤال

يرجى شرح بإيجاز لمإذا تشعر أنك ينبغي الإبلاغ عن هذا السؤال.

تبليغ
‎إلغاء

إجابة ( 1 )

  1. 2024-05-14T11:28:18+03:00

    يرجى شرح بإيجاز لمإذا تشعر أنك ينبغي الإبلاغ عن هذه الإجابة.

    تبليغ
    ‎إلغاء

    يُعد تقسيم المعاش بين الأم والبنت إحدى الحالات التي يغطيها قانون التأمينات الاجتماعية والمعاشات رقم (149)، والذي تم اعتماده في عام 2019، حيث أوضحت فيه هيئة التأمينات كيف يتم تقسيم المعاش بين الأرملة والأبناء، بعد وفاة صاحب المعاش أو المؤمن عليه.

    يُشترط قبل التطرق إلى مسألة تقسيم المعاش بين الأم والبنت؛ الأخذ في الاعتبار أن الأرملة يجب أن تكون كذلك عن زواج شرعي موثق أو مثبوت، كما يُشترط في حق البنت كذلك ألا تكون متزوجة، وذلك لأن انتفاء الشرطين السابقين يمنع كلتيهما من الحصول على معاش المتوفى.

    حسب القوانين المعمول بها في توزيع المعاش بين الورثة، وما شاركته هيئة التأمينات العامة مع متابعيها عبر موقعها الرسمي؛ فإنه إذا توفى الرجل عن زوجة أو أكثر وكان له فرع وارث – بما في ذلك بنت أو أكثر – فإن المعاش يتم تقسيمه على النحو التالي:

    تحصل الأرملة على نصف المعاش، وتشترك فيه الزوجات بالتساوي إن كنَّ أكثر من ذلك، بينما يحصل الأبناء على النصف بالتساوي فيما بينهم كذلك، لذا وبناءً على ما تقدم فإنه في حال تقسيم المعاش بين البنت والأم؛ تحصل الأم (زوجة المتوفى) على نصف المعاش، وتحصل البنت على النصف الآخر، على اعتبار انفراد كلٍ منهما في مجاله.

‫أضف إجابة