اضرار الزيت الثقيل على المحرك

تبليغ
سؤال

يرجى شرح بإيجاز لمإذا تشعر أنك ينبغي الإبلاغ عن هذا السؤال.

تبليغ
‎إلغاء

إجابة ( 1 )

  1. يرجى شرح بإيجاز لمإذا تشعر أنك ينبغي الإبلاغ عن هذه الإجابة.

    تبليغ
    ‎إلغاء

    أضرار الزيت الثقيل على المحرك تُحدد باختلاف أنواع محركات السيارات والتي يكون لها أكثر من طراز تختلف فيما بينها باختلاف سعة التحميل ودرجة الحرارة وسرعة المحرك وما إلى ذلك من العوامل التي تلعب دور هامًا في تحديد معدل لزوجة زيت المحرك المطلوبة.

    عند استخدام زيت المحرك الثقيل والذي تكون درجة لزوجته أعلى من الدرجات الموصى بها في الدليل التشغيلي يؤدي إلى فقدان الطاقة بشكل كبير جراء التشغيل المفرط الحادث في تلك الحالة.

    بمعرفة أضرار الزيت الثقيل على المحرك في الحالات التي تتخطى النسب المُحددة بالدليل التشغيلي نجد أنه في حال انخفاض درجة لزوجة الزيت المُستخدم في المحرك عن الدرجات المطلوبة يكون الزيت بالمحرك خفيفًا جدًا بشكل ينجم عن لزوجته المنخفضة حدوث تآكل أو خدوش على مستوى سطح المحرك؛

    ذلك نتيجة لعدم تكوين طبقة زيت كافية واستمرار معدل الاحتكاك في الارتفاع بشكل يتسبب في النهاية بتفاقم الأضرار إلى حد حدوث تعطّل كامل للمحرك.

    جراء ذلك وجب الحرص بشأن اختيار نوعيات الزيوت المُستخدمة في المحركات نظرًا للأضرار المُحتمل تواجدها بأي من الأنواع وخاصةً الأنواع الثقيلة التي يكون بها معدل استهلاك الوقود مرتفع؛ نظرًا لانزلاق جزيئات الزيت بين أجزاء المحرك بشكل يعوق تأدية مهمته بالشكل المطلوب.

    لذا يكون بحاجة إلى بذل أكبر جهد من قبله بهدف إنتاج الطاقة مؤديًا إلى استهلاك أكبر للوقود.

    بالإضافة إلى أن بعض أنواع الزيوت غير صالح للاستخدام بأنواع المحركات التي يكون بها تيربو نظرًا لأنها تحتاج أنواع مُخصصة لها، والبعض الآخر يُحدث أضرارًا بالغة في حال القيادة بأي من الأماكن المرتفعة نظرًا لتأثيرات الزيت على المحرك بإحداث ضغط إضافي للهواء.

    كما أنه لا يُمكن استخدام الزيوت مرتفعة الكثافة في أي من المحركات الجديدة والتي يتم تشغيلها للمرة الأولى حيث تتطلب في تلك الحالات استخدام الزيوت منخفضة الكثافة لمُزامنة إجراءات التشحيم المطلوبة للمحرك بهدف حمايته من التآكل.

    كما تظهر أضرار الزيوت الثقيلة مرتفعة اللزوجة في إبطاء معدل السير بالمناطق الأكثر برودة شتاءً لذا لا يُنصح باستخدامه في أي من حالات درجات الحرارة المنخفضة، بالإضافة إلى ما تُظهِره بعض أنواع الزيوت الأخرى من أداء ضعيف نسبيًا بدرجات الحرارة المرتفعة.

    على الرغم من تلك الأضرار نجد أن الزيوت الثقيلة تُكسب بعض فوائد اللزوجة المُتغلغلة بجميع أجزاء المحرك بالإضافة إلى بعض خصائص مقاومة التآكل والحرارة وعوامل الأكسدة الأخرى، وخصائص تقليل معدل الاحتكاك مع إمكانية عمله كمنظف نظرًا لخصائصه المُنظّفة.

‫أضف إجابة