أعراض نقص النيتروجين في الطماطم

تبليغ
سؤال

يرجى شرح بإيجاز لمإذا تشعر أنك ينبغي الإبلاغ عن هذا السؤال.

تبليغ
‎إلغاء

إجابة ( 1 )

  1. يرجى شرح بإيجاز لمإذا تشعر أنك ينبغي الإبلاغ عن هذه الإجابة.

    تبليغ
    ‎إلغاء

    النيتروجين من العناصر الغذائية الهامة للنبات، لأنه يساعد في تكوين البروتين، بالإضافة إلى منح النبات القدرة على إتمام عملية التمثيل الضوئي، ونقصه يسبب الخسائر الباهظة في إنتاج المحاصيل، ولا يختلف الأمر كثيرًا على الطماطم.

    يُمكن التعرف على أعراض نقص النيتروجين في الطماطم من خلال الأوراق أولًا، لأنها تبدأ في البهتان، وتنتقل تدريجيًا من الأخضر الباهت إلى الأصفر كلما زادت درجة الإصابة.

    كما يُلاحظ الضعف العام في النبات من خلال قصر طول الأفرع، وفي مراحل النقص الأكثر تقدمًا تبدأ الطماطم في التخشب، وتصفر الأوراق الحديثة سريعًا على الرغم من نضجها منذ قليل، ويحدث انخفاض ملحوظ في عدد الثمار.

    تظهر أعراض نقص النيتروجين في الطماطم بشكلٍ واضح خلال فصل الربيع، لأن التربة تُغسل بالمياه خلال فصل الشتاء، وعقب التعرف على الأعراض لا بد من توفير العلاج المناسب، للحد من المخاطر قدر الإمكان، ويكون الأمر من خلال استخدام مواد عضوية جيدة لتسميد التربة قبل الزراعة تُساعد  على امتصاص النيتروجين.

    يُمكن اللجوء إلى عناصر غذائية متنوعة تُساعد على زيادة نسبة النيتروجين في الطماطم مثل سلفات النشادر، و سبلة الدواجن في الخدمة الأرضية، واليوريا، بالإضافة إلى نترات النشادر.

‫أضف إجابة