أضرار الزيت المحرك منتهي الصلاحية

تبليغ
سؤال

يرجى شرح بإيجاز لمإذا تشعر أنك ينبغي الإبلاغ عن هذا السؤال.

تبليغ
‎إلغاء

إجابة ( 1 )

  1. يرجى شرح بإيجاز لمإذا تشعر أنك ينبغي الإبلاغ عن هذه الإجابة.

    تبليغ
    ‎إلغاء

    أضرار الزيت المحرك منتهي الصلاحية، تتمثل في: ارتفاع حرارة المحرك لا حصر لها حيث تؤثر على جميع أجزاء السيارة لا سيما أداء المحرك بسبب ارتفاع درجة حرارته، الأمر الذي سوف يقلل من عمر المحرك، والسبب في ذلك أن الزيت يلين احتكاك القطع الميكانيكية الديناميكية ويجعل الحركة أكثر سلاسة بشكل عام من خلال تقليل الاحتكاك.

    قد يتسبب التأخر في تغيير زيت المحرك إلى العطل الكامل وقد يحدث ذلك أيضًا في حال استخدام زيت عالي اللزوجة لا يتماشى مع طبيعة أجزاء المحرك في سيارتك، كما أن بعض قائدي السيارات لا يلتفتون إلى مؤشرات انخفاض مستوى الزيت، مما قد يتسبب في انسداد الفلتر.

    من أهم وظائف الفلتر أنه يرشح وينقي الزيت من كافة الشوائب والغبار المتراكم بسبب الملوثات والعوامل الجوية بهدف منعها من الدخول إلى الأجزاء الداخلية ومع الوقت تتجمع الشوائب في فلتر الزيت ويصبح من الضروري تغييره، ويجب تغيير الزيت كذلك لأنه لم يتم تنقيته في الفترة الأخيرة.

    من أضرار الزيت المحرك منتهي الصلاحية التي قد تتسبب في تكلفة كبيرة على صاحب السيارة ملاحظة تراجع في معدلات أداء السيارة، حيث إن الأداء يرتبط بنظافة زيت المحرك وجودته بشكل كبير، ودائمًا ما تقاس قوة السيارة بقوة محركها وعدد الأحصنة ولا يمكن للمحرك أن يعمل بزيت محرك منتهي الصلاحية.

    لا تتوقف أضرار إهمال تغيير زيت المحرك على كفاءة الموتور فقط وعمره الافتراضي وإنما قد تتأثر جميع أجزاء السيارة الميكانيكية بهذه المشكلة، لا سيما في وجود الحرارة والاحتكاك والضغط المتزايد على المحرك يصبح عمر قطع السيارة أقصر وتصبح معرضةً للتلف.

    كلما زاد الإهمال في تغيير زيت المحرك كلما زات تكاليف الصيانة فيما بعد فالبعض يعتقد أن تأخير التغيير موفرًا ولكنه في الحقيقة مكلف للغاية على المدى الطويل، ومن المعروف بين قائدي السيارات قاعدة أنه كلما زاد عمر السيارة زادت تكاليف الصيانة، وفي هذه الحالة تكون مضاعفة حيث يضطر قائدها إلى تصليح ناقل الحركة أو تركيب قطع داخلية.

‫أضف إجابة